الى من ملكت قلبي

نسمات الروح

08 février 2010

ليـــــــ,,ـــلة مــ,,ــــن احــ,,ـــلامــــى









فـــي ليـــلة ســكن فيها
الهـــــــدوء وســـــــــيطر عليها
نــــــــــــور القـــــــــــمر المكـــــــتمل
وضـــــــــــعت راســــــــــــــى علــــــــــــى
وســـــــــــــــــــــــــادتــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــي ..













انظـــــــــــــــــــــــر إلـــــــــــــــى الســـــــــــــــــــماء
وانـــــــــــــــــــــظر إلى النــــــــــــجــــــــــوم
وهــــــــــــي تتـــــــلألأ نجـــــــــــــــمة
كــــــأنها مصـــــــــابيح زيــــــــنة
تــــــــزين الســـــــماء













بتلك الليلة المضيئة
فــكرة بقــلبي الثــــــاني
آيــــا تـــــــرى مــــاذا يفــــعل
هـــــل ينظـــــــــر للنـــجمــــــــــــة
التـــــــــــــــي توســــــطت الســــــــــماء
واضــــــــــــــــــاءت المكــــــــــــان بنبراســـــها
القـــــــوي آم يـــــــــا تـــــــــــــرى مســــــــــــتلقية
عــــــــــند شــــاطئ تـــــــرنو بنظــــــراتها للأفــــــــــــــــق
البـــــــــــــعيد والشـــــــــــــــــــــــــــــــفـق الأحـــــــــــــــــــمر ..














أبهــــــــــرتنــــي تلـــــــــكـ النــــــجمة بـــــما
تــــــظهـــــره مـــــن جــــــمال بيــــــــــن
جـــــــميـــــع النجمــــات التـــــــي
غـــــارت منــــكـ يا اجمل نجمة
بحــــــــــــــياتي ..













نهضت من ســــريري منبهرا
ومـــشتاق لرؤيـــــــــة تلكـ النجمة
ذهــــــــــبت إلى أعـــــــلى الهـــــضبة
أتــــــــــرقب متــــى ســـــتنزل وتقـــــــبلني
لكــــــــــــنها مــــــــا زال غـــــــرورها ســـــاطعا
يشـــــــــــــــع منهــــــــــا مع ذلــــــــــكـ أحببـــــــــتها














وقـفــــــــــــت عنـــــــــــــــــــد صـــــــــــــخرة بعــــدة متـــــــــرات
مـــــــن البحـــــر وكـــــــــــــــنت انظـــــر الـــى اســـــــفل
البـــــحر قلــــــبي يترقــــــــــــــب تلكـ النــــــــــــــجمة
وعــــيناي تنـــظر بســـطح البــــــحر والنجــــــــمة
تعكـــس غرورهـــــا بغــــــرور شديد حـــــتى
صـار ضوئها ينير الشاطئ كنور القمــــــر












دمـــعت عــــيناي وسقطت مــــن
عــــلى أثرهــــا دمعـــــة على البـــــحر
واصـــبح ترددهــــا كــــتردد الــــرادار يـــــــنبه
النجــــــــمة بـــــــأن معـــــشوقها تعــــب الانتــــظار
متــــى ســــــــتنتفضِ لمحـــــــــــــبوبكـ متــــــــــــــــــــــــى ..

Posté par hichamnet à 23:54 - Commentaires [0] - Permalien [#]

Commentaires

Poster un commentaire